"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

مجمع الأهلي

جمعية الملك عبدالعزيز الخيرية

القافلة للسفر والسياحة

هوم تودي







01-05-1440 06:49 PM

((نداء الى الآباء وهمسة في آذان الأمهات))
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد/ فإن المتأمل في قوله تعالى :-( ياأيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالاًكثيراًونساء واتقوا الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا)
وفي قوله تعالى:- (وأنكحوا الأيامى منكم والصالحين من عبادكم وإمائكم)
وقوله صلى الله عليه وسلم :-(يامعشرالشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج )
دلالة واضحة على الزواج وعدم العزوف عنه بأي حال من الاحوال سواءً كان ذلك من الذكر أو الأنثى بل إن مصلحة ذلك لاتقتصر على النفع الخاص للزوج اوالزوجة بل على الأمة المحمدية بأكملها حينماأمر بذلك رب العباد وحث عليه نبي هذه الأمة ومصطفاها محمد صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح الذي وردعنه عليه أفضل الصلاة واتم التسليم حينما قال :- (تزوجوا الودود الولودالعؤودفإني مكاثربكم الأمم)
ولكن كيف يتحقق الزواج وكيف يتم المراد ومتى تنتهي معاناة الشباب ومتى تنقطع شروط البنات ومتى يفيق الآباء ومتى تعي الأمهات ومتى ، ومتى ، ومتى ، الخ سؤال لم يُعرف له جواب حتى الآن
إن كثيراًمن الشباب لديهم الرغبة في الزواج وكثيراً من الشابات تحلم أن تكون زوجة لها كيان ولها استقلال ولكن هناك ثمة عوائق حالةبين تحقق حلم الشا بة ورغبة الشاب ما أنزل الله بها من سلطان نتفق جميعاً أننا عشنا ورأينا هذه العوائق عياناً بياناً كنا نحن السبب فيها ونخشى من عقوبتها ولكن نعود ونقول مامضى مضى والخطأ أن نستمر في الخطاء وعلينا نحن الأباء ان نتقي الله في اولادنا وبناتنا لأننا نحن اصحاب القوامة وأهل الأمروالنهي في بيوتنا وعلى الأمهات أن تخاف من رب البريات وتكون خير معين لزوجهاك وخير ساعِ لعفة إبنتها ولاتقف حاجزاًمنيعاً ضد سعادتها فمتى تعاون الزوجان في تحقيق حلم سعادة ابنائهم وبناتهم تحقق مااراده رب العباد ومصطفى امة الاسلام عليه افضل الصلاة والسلام حينما قال في الحديث الصحيح (ابركهن ايسرهن مهراً ) السنّاجميعاً بدون استثناء أباءً وأمهات وإخوان واخوات واصدقاء واقارب وارحام نرفع أيدينا الى مولانا عزوجل وندعوه أن يبارك للزوج وللزوجة في زواجهما وفي ليلة زفافهما وهذا أغلى ماعندنا لهم وهو الدعاء لهما بالبركة
ولكن كيف تتم البركة لهما ونحن نرى في زواجهما أغلى المهور وفي حفلهما التبرج والسفور وفي وليمة عرسهما التباهي والتبذير وكل هذه الأمور منهيناً عنها من الرب العظيم ومن الرسول الكريم فعلينا ان نتبه لأنفسنا أباءوأمهات وأخوان وأولياء من هذه العقوبات التي تحدث منا ونحن في أشد سبات فعلينا ان نعود الى ماامرنا به ديننا على لسان نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ونُسعدبعد الله عزوجل أبناءنا وبناتنا وذلك بتخفيف المهور والحرص على سلامة الزواج من الترج والسفور
والأبتعادعن الأسراف والتبذير حتى لاتمحق بركة فرحة العريس وأمل العروس والله من وراء القصد
وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الانبياء المرسلين نبينا محمد وآله وصحبه اجمعين-
كتبه في حائل (1440/4/10)
علي بن عبدالعزيز العريفي
عضو مجلس المكتب التعاوني للدعوة والارشاد وتوعية الجاليات بوسط حائل
مصلح أُسري في جمعية التنمية الأسرة بمنطقة حائل (وفاق)


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 7234



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


علي بن عبدالعزيز العريفي
علي بن عبدالعزيز العريفي

تقييم
9.01/10 (62 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار